تغريدات الثورة – وبعض ما قبلها

للذكرى الجميلة، هذه أفكاري السريعة على تويتر قبل وأثناء وبعد الثورة!

2 يناير:
- يبدو أن مصر لا تستطيع أن تأتي بفجر إلا بعد أن يشتد علينا الظلام فلا نستطيع حتى رؤية أنفسنا!

3 يناير:
- في مظاهرة لأقباط مصر بيهتفوا “عاوزين حقوقنا”، الحقيقة موقفهم صعب جدا لأن الأغلبية المسلمة مش عارفة تاخد حقوقها فما بالك بالأقلية!؟

- امتى اشوفك يا مصر كلك نازل في الشارع ومحاصر قصر الرئاسة ومعتقلة كل رموز النظام الحالي اعتقال شعبي وجايبة ناس نضاف وبتفهم عشان يبنوكي من جديد.

- في مصر طابور العيش والطعام المسرطن والتعليم الفاشل لا يسألونك عن دينك قبل – لا مؤاخذة – ما يطلعوا دينك.

4 يناير:
- ملعون مبارك – الأب والابن – في الأرض وفي السماء.

- لن نستطيع أن نحترم أنفسنا كمصريين حتى يحصل كل مصري على حقه في أرضه بغض النظر عن دينه أو وضعه الاجتماعي أو علاقاته مع “ناس مهمين” من عدمها.

5 يناير:
- في الثقافات المحترمة الكلاب تنبح والقافلة تسير، في الثقافات الفاشلة الكلاب تنبح فتقف القافلة تستمع للنباح وتحاول الدخول في جدال مع الكلاب.

- لو كان المصريين اللي قاوموا الاحتلال الانجليزي شافوا مصر عاملة ازاي بعد 60 سنة من رحيل الانجليز كانوا غيروا رأيهم وقالوا الانجليز ارحم.

14 يناير (ثورة تونس ورحيل بن علي أمام أعيننا):
- ياللا يا مصريين ولكم في تونس أسوة حسنة.

- مبروك لتونس و “مبارك” لمصر؟؟؟

- يا ترى حسني دلوقتي بيقول “خليهم يتسلوا”؟؟؟

- يا حكامنا يا عجول.. بكره عروشكم سوف تزول.

15 يناير:
- يا حكامنا يا حمير .. احنا هنفرض التغيير.

- يا رئيسنا يا حلوف.. تونس زرعت فيك الخوف.

20 يناير:
- على من يفكر في إحراق نفسه بعد اليوم أن يوفر حياته ويفقدها في مظاهرات حاشدة تحيط القصر الجمهوري ولا تغادر حتى يغادر مبارك وعائلته مصر.

24 يناير (اليوم السابق على الثورة):
- مبارك يا جزمة … انت رأس الأزمة.

- مبارك يا جاموس… نظامك أكله السوس.

- أشعر أن سب مبارك هو النوع الوحيد من السب الذي نؤجر عليه حسنات كعمل صالح.

25 يناير (بدأت الثورة وشعرت منذ اليوم الأول أنها لن تكون مثل أي مظاهرات سابقة!):
- يا مبارك يا حثالة.. ياللا جهز الاستقالة.

28 يناير:
- يا ترى الوزارة الجديدة هيبقى فيها حبايبنا زي “أحمد قذر” و”أحمد غلب” و”سفيه محمد سفيه”؟

29 يناير:
- تلاقي مبارك مش عارف ينام دلوقتي، ما فيش حد يديله حباية “منوم” من اللي بالي بالك؟

30 يناير:
- يا ريته كان مات في الضربة الجوية الأولى.

31 يناير:
- لما مبارك كان بيكتشف ان اي واحد حواليه راجل كان بيقتله، عشان كده لسه ما فيش حد اعتقله من كل المحيطين بيه.

- يا جماعة اعذروا مبارك الراجل غبي فعلاً مش فاهم، تصوروا عسكري أمن مركزي بقى رئيس جمهورية.

1 فبراير:
- بعد أن يرحل مبارك علينا أن نجمع أذناب الإعلام المصري في ميدان التحرير ونبصق عليهم بصقاً جماعياً.

- اللهم العن مبارك في الأرض والسماء،
اللهم زده غباءً فوق غباء،
اللهم اقض عليه غداً الأربعاء.

- اللهم أحضر مبارك إلى ميدان التحرير،
وسلمه إلينا بين الجمع الغفير،
واغفر لنا ما سوف يفعل به كبيرنا والصغير.

- بعد أن كدنا نفقد الامل في الجيش (لاسباب في علم الله) فإن أملنا الآن في يد عزرائيل أن يحسم الأمر تماماً.

- اللهم أذق مبارك من نفس الكاس،
هو وكلابه من الحراس،
وأنقذ من كيدهم عامة الناس.

- اللهم أنقذ مصر من كيد الخونة،
واحرق مبارك وهو يتنعم في الساونا.

- يا ريتني كنت اقدر اضحي بحياتي عشان انقذ بلد بأكملها، وفيه ناس بيضحوا ببلد بأكملها عشان ينقذوا حياتهم أو يزودوا فلوسهم، عجبي.

2 فبراير:
- والنبي يا جماعة اللي بيوجه كلمة لمبارك ويقوله مصر وانقذ مصر والكلام ده، حد فيكم ممكن يناشد بقرة أو خنزير؟ الخنزير يتدبح وبس.

4 فبراير:
- مبارك يتمنى الان أن يقود الطلعة الجوية الثانية لقذف مظاهرات الشعب المصري.

- ارحل بقى يا جاموس .. دا انت راجل كابوس.

- لماذا يخرج مبارك بكرامته بعد أن أهان كرامة ملايين المصريين، ومصر نفسها، عشرات السنين؟

- اللهم زلزل قصر الرئاسة .. وانقذ مصر من رأس التعاسة .. اللهم اقذف في قلوب الحراس .. أن يهدوا مبارك رصاصة في الراس.

5 فبراير:
- الشعب .. يريد .. إسقاط الإجرام.

- مبارك وأعوانه هم القلة المندسة التي سرقت ثروات الأغلبية.

7 فبراير:
- يبدو لي وكأن مصر تشهد الان مخاض زمن المخلصين والشرفاء، واحتضار زمن الخونة والسفهاء؟

9 فبراير:
- عمر سليمان: اذا كان هذا هو مستوى فهم رئيس المخابرات للموقف وللشعب، فمصر ولا شك مليئة بالجواسيس، لعل أحدهم مبارك نفسه.

- عمر سليمان يقول ان كلمة ارحل لا تتوافق مع اخلاق المصريين، هل تتوافق معها اذن كلمات: اسرق، اقتل، عذب، امسك في الكرسي؟

10 فبراير:
- باقي الأخوة العرب: نحن السابقون وأنتم اللاحقون.

- اليوم حفل زفاف مصر على الحرية؟ بالرفاء والبنين والرخاء للملايين.

- الفقي ينفي تنحي مبارك؟ سوف نلقي به من فوق مبنى التليفزيون.

11 فبراير:
- اذا الشعب يوماً أراد التغيير .. فلابد أن ترحل الخنازير.

- اذا الشعب يوماً أراد الحرية .. فلابد أن يرحل الحرامية.

- إذا الشعب يوماً أراد الكرامة .. فسوف يلقي المستبد في القمامة.

- انشق بحر التحرير وأغرق الفرعون.

- مزبلة التاريخ ما زال فيها متسع لبقية الحكام العرب.. خلونا ننضف المنطقة ونفتح الحدود.

12 فبراير:
- حاسس ان الواحد يقدر يبدأ حياته على نضافة! مع اني بعيد عن مصر لكن يظهر ان بركات مبارك كانت كابسة على صدري من على بعد الاف الاميال، سره باتع.

14 فبراير:
- لعله من المناسب الان التذكير بخطتي الانتخابية للرئاسة المصرية، ولا ايه؟ تدوينة كتبتها في يناير 2008: محمد شدو رئيساً للجمهورية.

17 فبراير:
- لن تتم الثورة دون محاكمة جميع مجرمي النظام السابق وإصدار أحكام بما فيهم مبارك وعائلته وإلا فخطر عودة النظام بوجه جديد قائم.

- اسفين يا ريس: لان الثورة اتأخرت عشرين سنة ولاننا لسه ما حاكمناس سيادتك وعائلة سيادتك واننا لسه ما خدناش فلوسنا اللي سرقتوها.

19 فبراير:
- لو مصر كانت واقفة على رجليها دلوقتي، كنا بعتنا قوات مصرية تنقذ ليبيا من إجرام القذافي.

- الثورة ما زالت في خطر طالما أن الشاب “الطموح” جمال مبارك ما زال حراً طليقاً على أرض مصر ومن المؤكد أنه له مافيا موجودة وتحاول النشاط.

27 فبراير:
- احنا الثروات المنهوبة عندنا في العالم العربي شيء لا يصدق، كل ده في جيب شوية حرامية ومجانين.

- عاوزين نعمل صفيحة زبالة كبيييييرة ونرمي فيها كل حكام العرب.

حكمة تويتر!

هذه تغريدات  شدوية مختارة خرجت من قلمي في النصف الأول من العام الحالي. وطبيعة تويتر – كما تعلم – هي التلقائية الشديدة واختصار الجمل إلى ما لا يزيد عن 140 حرف. وبما أن أغلب تدويناتي على تويتر بالانجليزية، فسوف تجد على مدونتي الانجليزية الكثير من مختارات تويتر الشدوية باللغة الانجليزية!

- لا ينتهي عجبي من التساؤل لماذا يفضل كثير من المسلمين تقاليدهم على دينهم!

- عندما يتعرض قبطي للظلم من مسلم واحد في مجتمع مسلم ولا يجد عشرة مسلمين يدافعون عنه ويدفعون الظلم، فلسنا في مجتمع مسلم أساساً.

- لن يحصل على الحرية فرد أو شعب لا يحب أن يدفع ثمنها.

- تحيا مصر ويسقط مبارك وحاشيته وزبانيته وجنودهم، إنهم كانوا خاطئين!

- نحن المصريون نحب أحمد زويل لأننا نشعر أنه رجل كفء ومخلص، ونكره رموز الحكومة لأننا نشعر أنهم غير أكفاء وغير مخلصين، مشاعرنا ذكية في هذا الصدد!

- الوضع في مصر وصل إلى مرحلة إما تغيير سلمي جذري أو حرب معلنة بين الشعب والعصابة.. على الشعب والعصابة أن يختاروا معاً نوع العلاقة!

فإذا آثر المصريون السلامة وبقاء الحال على ما هو عليه فسوف تصحو مصر ذات يوم على المبنى وهو ينهار والعصابة تهرب بأموالها وتترك البلد لفوضى أو لمحتل!

- في الماضي كنا نظن أن جمال مبارك طموحاته سياسية فقط لكن تأكد لي من عدة مصادر انه يوازن بكفاءة بين السياسة والبيزنس – بالمليارات كالعادة.

- الله يلعنك يا قذافي أنت وأمثالك، وسختوا الكرة الأرضية.

- حسناً، سوف يتم هدم الأقصى وبناء الهيكل، وستكون هذه بداية النهاية للدولة العبرية والدول العربية معاً، فهم جميعاً كيانات لا تستحق البقاء.

- شوية هتافات من نفسي: يا مبارك يا سجان.. أنا هتكلم أنا إنسان.. يا مبارك يا جبان.. بعت بلدنا بالمجان.

- لو كان النفاق رجلاً لقتلته، ولو كان الغباء رجلاً لسجنته! يعني كان زمان الحزن – قصدي الحزب – الوطني كله ما بين سجين وقتيل!

- مشكلة مبارك و”الحزن” الوطني انهم يتعاملون مع الجيل الحالي بنفس منطق التعامل مع الاجيال السابقة من المصريين. هذا جيل ادواته واولوياته مختلفة.

- يوماً سوف نسقط الحدود ويتحرك العرب جميعاً بين بلدانهم بدون تأشيرات بعد أن نتخلص من اللصوص من ملوك ورؤساء.

- وطني حبيبي الوطن الأغبر.. يوم ورا يوم رؤساؤه بتكبر.. وانتخاباته.. مالية حياته بحكم العسكر.

- الانتخابات “شفافة” سوف تكشف ما وراءها من عورات!

- زعلانين عشان الفلوتيلا يا مصريين؟ ما انتوا بتموتوا في بلدكم بيد احتلال من بني جلدتكم!

- إذا الشعب يوماً أراد الحياة، فلابد أن يطيح بالغجر.

- إذا الشعب يوماً أراد الحياة.. فلابد ألا يحكمه البقر.. ولابد لمبارك أن ينجلى.. ولابد للعصابة أن تنتحر.

انتماء

قال لي: أشعر أنني لا أنتمي إلى هذا العالم.
قلت له: كلنا عابروا سبيل.
قال: كأنك تعني أن الناس جميعاً هكذا يشعرون؟
قلت: إن الحق حق مهما شعر الناس أو لم يشعروا.
قال: فما أفعل في حياة لا أتعلق بها ولا تغريني بشيء؟ إن الإنسان يترك وطناً لو فقد انتماءه له، فما يفعل رجل بحياة لا ينتمي إليها؟
قلت: الحياة وطن لا مفر منه.
قال: فكيف أقضي أعواماً، لا أعرف كم تبقى منها، في هذا الوطن الذي لا مفر منه، وأنا عنه راغب؟
قلت: ألا تجد شيئاً يغريك، وراضياً فيها يبقيك؟
قال: هذه الحياة وطن لا مفر منه، غير أن كل ما فيها يفر!
قلت: كل ما تحتاجه موقوتاً تحبه حتى يحين وقتك.
قال: الحب هبة تأتي من تلقاء نفسها أو لا تقيم نفسها إلا لحظة!
قلت: حيرني أمرك! ليس عندي ما أنصحك به!
قال: حتى أنت!
قلت: ما أنا إلا رجل موقوت، لا أنتمي إلى شيء ولا شيء ينتمي إلي. وإني وربك في ذات حيرتك وفي عين يأسك.
قال: أنت من ذكرتني من قبل أنه لا يقنط من رحمة الله إلا القوم الكافرون!
قلت: إن الله حق لا ندركه، وسميع لا نسمعه، وبصير لا نبصره. ونحن صاحبنا الوهم حتى اعتدنا عليه. والإنسان عدو ما يجهل، وصديق ما يألف – مهما رأى منه من سوء.
قال: كأنك تهذي بما لا تدري وتفعل ما لا تعرف!
قلت: إن الفضل بيد الله، يؤتيه من يشاء.

بين السماء والأرض

لا ترفع عينيك إلى سماء الرجاء، إلا وأنت واقف على أرض الحمد.

الواحد والكثرة

ذنوب كثيرة، يغفرها واحد؛
أمعاء كثيرة، يطعمها واحد؛
حاجات كثيرة، يقضيها واحد؛
أشواق كثيرة، يجيبها واحد؛
أدواء كثيرة، يشفيها واحد؛
قلوب كثيرة، يهديها واحد؛
ظلمات كثيرة، ينيرها واحد؛
كسور كثيرة، يرحمها واحد؛
أعمال كثيرة، يحصرها واحد؛
حيوات كثيرة، يميتها واحد؛
أموات كثيرة، يحييها واحد؛
أقدار كثيرة، يجريها واحد؛
أنفس كثيرة، يحشرها واحد؛
………………………………
يالها من موجودات كثيرة، خلقها، ويقوم عليها واحد.

حين تجمع كثير الفرد إلى كثير الفرد،
إلى كثير مليارات البشر،
ثم غير البشر،
أدركت أن كثرة الكثير لا نهاية لها، ولا قبل لمخلوق بحصرها، ولا تصور عددها… إنها كثرة لا نهائية، ممتدة ومطلقة؛
وأن وحدانية الواحد – في مقابلها – لا حد لواحديتها، ولا انتهاء لصمودها؛ لا قبل لمخلوق أن يدرك تماسكها، وتناهي توحدها، وإطلاقَ توحيدها.

واحد أحد!

الحمد على المعاصي

إذا عصيت الله فاحمده على أربع: أن أعطاك أمناً بالصبر والإمهال، وأن هيأ لك بها نفعاً أو لذة، وإن كانت زائلة محرمة، وأن جعلك حراً ولو في مخالفته، وأنه يغفر الذنوب جميعاً!

يد

اليد التي تبني لا يمكن أن تهدم في ذات الوقت

حكمة شدوية

إن التعثر أو الفشل لا يعني أننا غير قادرين على المسير بنجاح، لكنه يعني فقط أننا ما زلنا في مرحلة التعلم والتدريب.

تاريخ وجغرافيا

الجغرافيا قلم يرسم تاريخ الإنسان!

لا مفر

الحياة قدر أبدي لا مفر منه!